منتديات جامعتنا

وربنا منورين المنتدى يا شباب احلى جامعه فى الدنيا .. بقولكم ايه احنا عايزين نكبر المنتدى ده و يبقى من احسن المنتديات الجامعيه الى موجوده . و دا مش هيتم الا اذا كان فيه اعضاء فعاله كتير
فا لو ليكم مزاج تسجلو ماشى .. ولو مش عايزين بردو ماشى .. و لو مسجلين اصلا يبقى ادخلو باسمكم و الباسورد و لو مش عايزين بردو ماشى .. و لو زهقتو و عايزين تقفلو المنتدى ماشى . بس طبعا لو سجلتو هتبقى حاجه حلوه ليا و ليكم ان شاء الله . بحبكم على فكره
منتديات جامعتنا

شباب جامعة المنصوره


    تغيرات الجسم فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى
    معانا من فتره
    معانا من فتره

    ذكر
    عدد الرسائل : 382
    العمر : 49
    كلية ايه : التربية
    تاريخ التسجيل : 30/04/2010

    تغيرات الجسم فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في السبت أكتوبر 24 2015, 21:40

    تغيرات أعضاء الجسم فى القرآن
    تحدث فى أعضاء الجسم تغيرات يحدثها الإنسان أو غيره وما ورد منها فى القرآن هو :
    تغيرات الرأس :إصابته بالشيب وهو تحول الشعر من اللون الزاهى للون الفاتح وفى هذا قال تعالى بسورة مريم"واشتعل الرأس شيبا"وتقصير الشعر وهو الشعر المعروف والأظافر وحلقه وفى هذا قال تعالى بسورة الفتح"محلقين رءوسكم ومقصرين "ووجود أذى أى ضرر أى مرض فى الرأس وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "أو به أذى من رأسه ".
    تغيرات العين :إن البرق يكاد يخطف أى يعمى البصر وهو العين وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "يكاد البرق يخطف أبصارهم "ويصاب بالعمى وهو الكمه فلا ترى العين مصداق لقوله بسورة آل عمران"وأبرىء الأكمه والأبرص "والحزن الشديد يبيض أى يعمى العين كما بقوله بسورة يوسف "وابيضت عيناه فهو كظيم "
    تغيرات الأذن :تصاب الأذن بالصمم وهو عدم السمع مصداق لقوله بسورة هود"مثل الفريقين كالأعمى والأصم والبصير والسمع ".
    تغيرات اللسان :يتحرك لحفظ الكلمات مصداق لقوله بسورة القيامة "لا تحرك به لسانك لتعجل به "ويصاب بالعقدة وهى المرض المانع من نطق بعض الأصوات وفى هذا قال تعالى بسورة طه"واحلل عقدة من لسانى "ويصاب بالبكم فلا يخرج أصوات مصداق لقوله بسورة النحل"أحدهما أبكم ".
    تغيرات الصدر :يصاب القفص الصدرى بالضيق إذا صعد للسماء مصداق لقوله بسورة الأنعام"ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد فى السماء ".
    تغيرات العظام :تصاب بالوهن والضعف مصداق لقوله تعالى بسورة مريم "إنى وهن العظم منى "
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25 2017, 06:08